مستشفى الحسينى العام

مستشفى الحسينى العام

استشارين واخصائين فى كافة التخصصات والعمليات الجراحيه


    الكثير من الحلول لعلاج العقم

    شاطر
    avatar
    بنت فلسطين

    عدد الرسائل : 48
    الموقع : فى قلب فلسطين
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 27/04/2009

    الكثير من الحلول لعلاج العقم

    مُساهمة من طرف بنت فلسطين في الجمعة مايو 01, 2009 4:21 pm

    كشفت مناقشات 74 بحثا علميا حديثا في المؤتمر الدولي السنوي الثامن عن الجديد في تكنولوجيا التكاثر والذي عقدته الجمعية المصرية للخصوبة والعقم بحضور أكثر من ألف طبيب من مصر والدول العربية وبمشاركة 22 خبيرا من إنجلترا وفرنسا وأميركا وإيطاليا والنرويج وكندا وهولندا عن آمال جديدة لعلاج حالات العقم الصعبة.. وأصبح بالإمكان إجراء عملية انسداد قناة فالوب في دقيقتين فقط بدلا من 4 ساعات قديما.

    كما أصبح من الممكن علاج الإجهاض المتكرر في الشهور الأولى من الحمل والتغلب على العقم مجهول السبب وتلافي حدوثه وحل مشاكل العقم التي تصاحب علاج الأمراض الخبيثة.. بالإضافة حسب جريدة الجمهورية المصرية، لاكتشاف أدوية طبيعية فعالة لتنشيط المبايض لا تتعدى أسعارها 60% من المصنعة تكنولوجيا.

    أكد الأطباء المصريون والعرب الذين حضروا المؤتمر حرصهم على المشاركة فيه سنويا للاستفادة من الأبحاث الجديدة في مجال علاج العقم وتطبيقها بما فيه صالح المرضي وأنه يعد وجبة علمية دسمة يستفيدون فيها من الخبرات الأجنبية. إنجلترا وأمريكا وإيطاليا وهولندا والنرويج وفرنسا وكندا.

    أكد الدكتور جمال أبو السرور - مقرر المؤتمر وسكرتير عام الجمعية المصرية للخصوبة والعقم - أن الجمعية منذ إنشائها عام 1994م حريصة على القيام بأنشطتها في التعليم الطبي المستمر في مجال تخصصها من خلال 33 ندوة علمية نظرية وعملية تدريبية يتم عقدها كل شهر أو شهرين وتستضيف الأساتذة الأجانب المشهود لهم بالكفاءة في مجال العقم والتغلب عليه.. بالإضافة لقيام الجمعية بـ 15 دورة تدريبية عملية لأطباء المحافظات المختلفة علي التكنولوجيا المتقدمة لعلاج العقم.

    فتح جديد

    أشار أبو السرور إلى أن هذه الأبحاث الجديدة دارت حول تقييم مشكلة العقم ومشاكل العقم المصاحبة لعلاج الأورام الخبيثة ومناقشة تقليل نفقات علاج العقم التي تكون باهظة في بعض الأحيان نتيجة ارتفاع ثمن التكنولوجيا المتقدمة لعلاج هذه الحالات. بالإضافة لمشكلة تعدد الحمل والمضاعفات بسبب استخدام التكنولوجيا المتقدمة.. واستعمال أدوية حديثة لتنشيط التبويض في السيدات اللاتي يعانين من العقم نتيجة الضعف الشديد في استجابة المبيضين للأدوية التقليدية المختلفة.

    ومن الأبحاث الجديدة التي تعد فتحا في مجال علاج العقم - والكلام للدكتور سرور استخدام التبريد للمحافظة على الخلايا المنوية والبويضات والأجنة الزائدة لكي تنقل لرحم الزوجة نفسها صاحبة البويضات في محاولات أخري دون الحاجة لإعادة تنشيط المبايض والتقاط البويضات أو الخلايا المنوية مرة أخري.. وكذلك استخدام المناظير التشخيصية والجراحية سواء منظار البطن أو الرحم لتشخيص وعلاج أسباب العقم المختلفة.

    الإجهاض المتكرر

    تناولت الأبحاث المطروحة بالمؤتمر كذلك علاج "العقم غير معروف السبب" ومحاولة منع حدوثه بالإضافة لمشكلة الإجهاض المتكرر الذي يحدث في الشهور الأولى من الحمل وأحدث الطرق لتلافيه وعلاجه.. وبعث الأمل من جديد لعلاج العقم لدي السيدات اللاتي يتعرضن لأورام خبيثة في مقتبل العمر.
    أضاف.. حرصت الجمعية كذلك على تقديم جائزة لأحسن بحث يلقى أثناء المؤتمر من جانب شباب الأطباء وهي منحة من جامعة بيرمينجهام لمدة أسبوعين للزيارة والتدريب في وحدة أطفال الأنابيب بالجامعة التي تتحمل جميع مصاريف السفر والإقامة والتدريب.

    التقت صحيفة "الجمهورية" بعدد من الأطباء والأخصائيين الذين حضروا المؤتمر.
    الدكتور أسامة عزمي - مدرس أمراض النساء والتوليد بالمركز القومي للبحوث وزميل الكلية الملكية بإنجلترا يقول: أهم ما لفت انتباهي من الأبحاث الجديدة التي تناولها المؤتمر البحث الذي اهتم بمنع المشاكل الناتجة عن الحمل بأكثر من جنينين في عمليات أطفال الأنابيب فقد تأكد عدم جدوى زرع 3 أو 4 أجنة كما كان يقوم به الأطباء من قبل بهدف زيادة فرصة الحمل ولكن على العكس يزيد ذلك من احتمال الإجهاض أو ولادة أطفال مبتسرين أو ضعف نمو الأجنة داخل الرحم وإصابة الحامل بارتفاع ضغط الدم أو سكر الحمل فضلا عن زيادة نسبة تشوهات الأجنة والتوائم الملتصقة إذا تم زرع أكثر من جنينين.

    انسداد أنابيب فالوب

    أضاف.. من الأبحاث الجديدة التي أمكننا كأطباء الاستفادة منها طريقة مستحدثة لعلاج انسداد أنابيب فالوب وذلك باستخدام قسطرة من داخل الرحم يتم بها لتشخيص وعلاج التصاقات الأنابيب في نفس الوقت بدون استعمال تحذير إلا لمدة لا تتعدى دقيقتين هي مدة العملية بلا فتحات بالبطن ويمكن إجراؤها بالعيادات الخارجية بعد أن كانت تتم من قبل بمنظار البطن الجراحي وتتطلب الدخول للمستشفى وتستغرق من نصف ساعة إلى 4 ساعات.. مع عدم إغفال جانب تقليل النفقات الذي توفره الطريقة الجديدة لصالح المرضي بالإضافة لتلافي حدوث بعض المشاكل في العملية التقليدية التي يمكن أن تؤدي لثقوب في الأمعاء أو تكرار الالتصاقات في أنابيب فالوب بعد العملية نتيجة استخدام مواد كيماوية لا تعتمد عليها الطريقة الحديثة تماما.

    بحث آخر يؤكد على أهميته في مجال العقم حيث أمكن استحداث مادة جديدة لعلاج التجمع الدموي داخل الحوض والذي كان يؤدي للعقم وآلام حادة بالبطن للسيدة التي تعاني منه.. وأصبح يتم ذلك دون اللجوء للعمليات الجراحية المكلفة وتم استبدالها بعلاج دوائي فقط.

    إنضاج البويضات

    د. محمد خالد - مدرس أمراض النساء والتوليد بكلية الطب جامعة الأزهر واستشاري العقم وأطفال الأنابيب - أكد أن أهم ما في المؤتمر تبادل الخبرات ونقل أحدث ما توصل له الطب في الدول المتقدمة في مجال علاج العقم للأطباء المصريين وهم في مكانهم من خلال 22 خبيرا أجنبيا شاركوا في المؤتمر.
    يقول: من أهم الأبحاث الجديدة التي تم مناقشتها في المؤتمر ما تعلق بعملية إنضاج البويضات وحفظ المبايض عن طريق التبريد في السيدات اللاتي يعانين من أنواع معينة من السرطان تتطلب استخدام أدوية كيماوية تؤدي إلي ضمور المبيضين وبالتالي عجزهن عن الحمل في المستقبل.. فقد أصبح لهؤلاء السيدات أمل جديد بحفظ المبايض في بيئة مناسبة وبعد إعطاء هذه الأدوية الكيماوية الخاصة بعلاج الأورام الخبيثة يمكن نقل جزء من المبيض لهن مرة أخرى ليعاود المبيض وظيفته.. وإن كانت هذه الأبحاث في مراحلها الأولية بعد إلا أنها تعد بمثابة أمل جديد في مجال علاج العقم.

    استئصال الرحم بالمنظار

    أمكن كذلك وفقا لأحد الأبحاث استئصال الرحم والأوعية الليمفاوية عن طريق المنظار ومقارنته بالعمليات التقليدية. ووجد أن المنظار سيفتح بابا جديدا يتم من خلاله إجراء العمليات التقليدية للسيدات اللاتي يعانين من سرطان الجهاز التناسلي عن طريق المنظار وبنتائج أفضل كما أظهر البحث.
    أما الدكتور هشام العناني - مدرس أمراض النساء والتوليد واستشاري أطفال الأنابيب بالمركز المصري لأطفال الأنابيب - فيرى أن أبرز ما لفت نظره المقارنة التي تم تقديمها بين الأدوية المختلفة لتنشيط المبايض سواء الأدوية المستخرجة طبيعيا وتلك المصنعة تكنولوجيا فقد أثبتت الطبيعية فعاليتها وبأسعار أقل فلا تتعدي 60% من سعر الأدوية المصنعة.
    نقل الأجنة

    أضاف.. هناك بحث آخر عن نقل الأجنة داخل عضلات الرحم بدلا من جدار الرحم وهي طريقة غير تقليدية في نقل الأجنة وأظهر البحث من خلالها زيادة نسبة الحمل والإخصاب بأكثر من 6% عن الأسلوب المعروف وهو نقل الأجنة داخل تجويف الرحم.
    تم من خلال المؤتمر كذلك - والكلام للدكتور العناني تقديم أول حالة حمل في الشرق الأوسط بعد اختيار خلية من الجنين للكشف عن العيوب الوراثية من خلال طريقة "Fيsh-PGD" وتم نقل الجنين إلى رحم الأم وحدث الحمل.. وبالتالي كان المؤتمر الدولي الثامن الذي عقدته الجمعية المصرية للخصوبة والعقم وجبة علمية دسمة لأكثر من ألف طبيب مصري وعربي ازدحم بهم المؤتمر.
    avatar
    بنت فلسطين

    عدد الرسائل : 48
    الموقع : فى قلب فلسطين
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 27/04/2009

    علاج للعقم مجرب مئه بالمئه... لن تندم

    مُساهمة من طرف بنت فلسطين في الجمعة مايو 01, 2009 4:24 pm

    بعد السلام

    العقم مشكله تواجه المرأه والرجل بع الزواج ومن يصاب بالعقم يتعب نفسيا لحمانه نعمة الابناء على الرغم من ان العقم ممكن ان يكون نعمة من الله لمن احب الله ابلاءه

    اخى تفضل هذا العلاج المجانى والذى لايحتاج مواد كميائيه توثر على جسمك


    قال تعالى ( استغفروا ربكم انه غفار يرسل عليكم السماء مدرار ويمدكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهار )سورة نوح ايه 11

    اخى العزيز لا عليك الا الاكثار من الاستغفار واللجوء الى الله بالدعاء وهو قول الحق كما يتبين لنا بالايه الكريمة باستغفارك الله ( اى تقول استغفر الله ) يرسل عليكم السماء محملة بالخير والامطار ويرزقكم بالاولاد والاموال الذين تحبونهم ...........

    تاكد انه مجرب قيل ان رجل جاء يشتكى الى احد الشيوخ الاجلاء عقمه وان يتمنى طفل لو معاق فقرا علي الشيخ الجليل هذه الايه وبعدها يقول الرجل والله انى اقولها فى اليوم اكثر من مئتين مرة من سده حبى للاطفال
    حتى رزقنى بعد سته شهور الله طفل على رغم عجز الاطباء منى وقدرتى على الانجاب


    لايضرك قول الاستغفار اذن جرب ولا تخف

    اختك التى تتمنى كل الخير لكم
    avatar
    بنت فلسطين

    عدد الرسائل : 48
    الموقع : فى قلب فلسطين
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 27/04/2009

    علاج العقم الناتج عن عدم تحمل الجلوتين

    مُساهمة من طرف بنت فلسطين في الجمعة مايو 01, 2009 4:25 pm


    قد يستغرب القاريء لما سوف نسرده الآن... فقد كنت أعالج مريض للعقم وكانت حالته باختصار انعدام الحيوانات المنوية رغم أن جميع فحوصاته تدل على انه إنسان طبيعي من خلال الاسئله التشخيصية كان هنالك اضطراب واضح في الهضم, مغص, إمساك ثم إسهال, بالاضافه إلى عوارض نفسيه كعدم القدرة على التركيز والاستيعاب.... هذه الأعراض حدثت معه بعد زواجه بسنه.
    طبعا لم يترك صاحبنا عبد الإله من فحص ولا باب من أبواب الطب إلا وطرقه والنتيجة على حالها.
    أنا شخصيا كنت متردد في إعطاء علاج مباشر للخصيتين وللتأكد من التشخيص طلبت منه فحص مستوى فيتامين بي12 وكانت النتائج انخفاض ملحوظ في مستواه لذلك قررت علاج جهازه الهضمي قبل الشروع في علاج مشكله العقم لديه حيث من غير المنطق أن يقوم الجسم بإنتاج الحيوانات المنوية وهو يعاني من نقص في الغذاء الباني للجسم.

    بعد 3 شهور من العلاج وفي الفحص الأول تبين أن إنتاج الحيوانات المنوية قد بدأ فقد كانت النتائج 3 مليون بحركة بسيطة, النتائج كانت مشجعه للبدا بعلاج العقم لكن النتائج كانت مخيبه للأمل حيث أن التراجع بعد 3 شهور كان واضح جدا.
    فما الذي حدث
    عبد الإله كان يعاني من خلل وراثي يؤدي إلى تدمير البطانة الخاصة بالأمعاء الدقيقة وهي الشعيرات المسؤوله عن امتصاص العناصر الغذائية والمواد النافعة للجسم من الغذاء المهضوم وذلك بسبب وجو الحساسة وعدم المقدرة على تحمل الجلوتين الموجود في القمح, الجاودار والمالت.
    عند خلو الغذاء من هذا الجلوتين تعود الشعيرات من وضعها المسطح إلى وضعها الطبيعي للقيام بعملها على أكمل وجهه.
    ولكي نلقي الضوء أكثر نقول:
    مع من يحدث المرض؟
    ليس هنالك سن معينه لحودث هذا الخلل فقد يكون الإنسان طبيعي يأكل الجلوتين بلا مشاكل ولكن ولأسباب غير معروفه يصبح غير قادر على تحمله اغلب المصابين فيه هم من الأطفال لكن أيضا للكبار تحت سن الأربعين نسبه لا باس بها........ في الوطن العربي ليس هنالك أو لم أجد إحصائيات عن المرض لكنه في الولايات المتحدة يصيب شخص من كل 133 وهذه نسبه عالية جدا إن قارناها بعدد والمستوى الصحي في الوطن العربي.
    ما هي أعراض المرض؟
    قديما كان يظن أن المرض تابع للجهاز الهضمي لكن الآن أصبح مفهومه أوسع حيث انه يؤثر على كثير من أجهزة الجسم وللأسف أعراضه لا تكون كلها تبعا لذلك متطابقة بحيث تكون كالمحفوظات في الكتب وخبره الطبيب تلعب دور كبير في تحديده ومن ثم علاجه.
    اغلب الأعراض المتعارف عليها هي
    إسهال أو إمساك يتبعه إسهال, انتفاخ في البطن خاصة فوق السره, غازات متكرره, مغص, تهيج وارتباك, فقر دم, إرهاق مزمن وتعب دائم, عدم المقدرة على التركيز مع ضعف المقدرة على الإصغاء, اعتلال في الأسنان, مشاكل عصبيه طرفيه (كهرباء في الأصابع, نمنمة, خدران), الم في المفاصل والعضلات تشابه تلك التي تحدث في الروماتزم, الم نصفي في الرأس, نقصان وزن غير معلل, بثور وأعراض التهابات جلديه.
    الأعراض قد يكون بعضها موجود وقد تأتي متتابعة والاهم أنها لا تستجيب للعلاجات المختلفة التي تقدم.

    كيف يشخص؟
    أهم فحص هو خزعه الأمعاء الدقيقة التي تبين وجود الخلل في شعيراتها لكن هذا نلجأ إليه بعد الفحوصات التالية

    فحص البي 12 وحمض الفوليك في الدم إن وجد انخفاض نذهب للفحوصات التالية

    anti-endomysial antibody (lgA EMA)

    anti-gliadin antibody (lgA & IgG),

    tissue transglutaminase (tTG IgA).

    هذه الفحوصات حساسة لهذا المرض فان وجدت موجبه فيجب الدخول في برنامج العلاج فورا.
    لكن أيضا يجب القول انه في حالات محدودة تكون الفحوصات السابقة سلبية لكن الأعراض موجودة لذلك كما ذكرت سابقا نلجأ للفحص الأول وهو خزعه الأمعاء الدقيقة.
    ما هي مضاعفات المرض؟
    إن لم تتم معالجته فقد يصاب الشخص بأحد العوارض المزمنة التالية
    هشاشة في العظام, الصرع, نزيف داخلي مزمن, اختلال مزمن في الجاهز العصبي المركزي والطرفي, أمراض في البنكرياس وقد يؤدي إلى خرابه وبالتالي ظهور مرض السكري, سرطان الأمعاء, فقر الدم الأنيميا, إسهال أو إمساك مزمن, عدم المقدرة على تحمل اللاكتوز, فقدان الخصوبة عن الرجل والمر أه, الإجهاض الغير معلل, اضطرابات في الدورة الشهرية, اضطرابات عاطفية ومشاكل نفسيه مشاكل في الذاكرة.
    ما هو العلاج؟
    أهم علاج هو بالغذاء أي نبتعد عن كل غذاء محتوي على الجلوتين وهذا يكون مدى الحياة ويجب التأكد التام من هذا الأمر بل يجب أن يكون لحد الهوس بالأمر.
    هنالك بدائل متوفرة في السوق لهذا الأمر ويجب التأكد عن أكل أي شيء أن يكون خالي من الجلوتين.
    اغلب المعلبات تحتوي على الجلوتين لذلك وجب عليك أن تقرأ محتويات أي شيء قبل تناوله.
    الشوفان يعد بديل امن للقمح.
    العلاج المتوفر لدينا ليس علاج شافي إنما لتسريع عودة الشعيرات لوضعها الطبيعي ومده العلاج شهرين
    مكون من علبه سائله ( أربع مواد) وأخرى مكونه من 5 مواد.
    باقي الأعراض تعالج حسب وجودها بعد مرور 4 شهور على العلاج الأولي وكذلك الحميه الغذائية.
    ............................................................................................................................
    نعود لقصه عبد الإله
    بعد أن أعطيناه العلاج الأول لمدة 3 شهور ووضعه على غذاء خالي من الجلوتين كانت النتائج مشجعه جدا حيث أن فحصه اظهر وجود 7 مليون بنسبه نشاط 45%.
    وضع فقط على الغذاء الخالي من الجلوتين ل 6 شهور أخرى
    فحصه كان طبيعيا 27مليون ونصف مع نسبه نشاط 67%
    زوجته حامل الآن نرجو الله لهم الخلف الصالح.
    avatar
    بنت فلسطين

    عدد الرسائل : 48
    الموقع : فى قلب فلسطين
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 27/04/2009

    علاج العقم

    مُساهمة من طرف بنت فلسطين في الجمعة مايو 01, 2009 4:27 pm

    علاج العقم

    الدواء


    ۱- الهرمونات:

    · الهرمون المنشط لإنتاج الحيوانات المنوية FSH

    تُفرِز الغدة النخامية (في المخ) هذا الهرمون الذي ينشط إنتاج الحيوانات المنوية. و الترجمة الحرفية لإسم هذا الهرمون هي "الهرمون المنشط للتبويض". و هي تسمية خاطئة إذ تقصر وجود و نشاط هذا الهرمون علي النساء. الصحيح هو أنه الهرمون المنشط لإنتاج النِطاف (جمع نطفة ، و هي الحيوان المنوي أو البويضه) .

    يؤدي نقص هذا الهرمون إلي انخفاض نشاط الخصية. و في هذه الحالة يمكن تعويض النقص دوائياً.

    و علي الجانب الآخر، يتسبب كسل الخصية نتيجة مرض حل بها مثل الدوالي في ارتفاع مستوي الهرمون لتنشيط الخصية كي يصل انتاجها إلي المستوي الطبيعي برغم المرض. في حالة مرض الخصية، يصل ارتفاع مستوي الهرمون في بعض الأحيان إلي عدة أضعاف الحد الأقصي. إذا كان ارتفاع الهرمون طفيفاً، يمكن زيادته دوائياً ليصل إلي مستوي عال لعله يصل بالخصية إلي النشاط المطلوب. و هذه نقطة خلافية بين أطباء الذكورة. فمنهم من يري بضرورة زيادته رغم اقترابه من حده الأقصي أو تجاوزه لهذا الحد، و منهم من يقصر استخدام الهرمون علي حالات النقص الواضح في مستواه.

    يتوفر FSH فى أربع تركيبات
    Human Menopausal Gonadotropin

    و هو المستخلص من بول النساء الاتي انقطع عنهن الطمث. و هو الأقل نقاءً في الأنواع الأربع.

    Purified FSH

    وهو أكثر نقاءً من سابقه و أغلي سعراً


    Recombinant FSH

    وهوالهرمون الخالص، كامل النقاء، و ذلك لأنه غير مستخلص من إفرازات البشر و إنما مصنع بالكامل. و هو الأغلي سعراً.

    FSH\LH

    و هو خليط من الهرمون المنشط لإنتاج الحيوانات المنوية FSH و ذلك المنشط لإفراز هرمون الذكورة LH. و الهدف من خلطهما هو مضاهاة النسب الطبيعية لهذه الهرمونات في بيئتها الطبيعية. و ذلك لأن الغدة النخامية تفرزهما معاً، و يؤثران سوياً علي نشاط الخصية. و حتي في حالة كون LH طبيعي النسبة، يجيز بعض الأطباء التداوي بكلا الهرمونين في آن واحد.

    · هرمون الذكورة

    يؤدي نقص هرمون الذكورة إلي نقص الحيوانات المنوية و ربما انعدامها. يمكن علاج هذا المرض بأحد طريقين:
    ۱- التداوي بهرمون الذكورة في حالة وجود نقص واضح في مستواه، مع كون مستوي الهرمون المنشط لإفرازه LH مرتفعاً. و في هذه الحالة، يكون الخلل موضعياً في الخصية و ليس في الغدة النخامية بدليل ارتفاع LH الذي تفرزه الغدة النخامية، و انخفاض هرمون الذكورة الذي تفرزه الخصية استجابة ل LH. هرمون الذكورة في هذه الحالات يؤدي إلي استعادة القدرة الجنسية بنجاح، إلا أن نجاحه في استعادة القدرة الإنجابية أقل .
    ۲-التداوي بهرمون LH، المنشط لإفراز هرمون الذكورة إذا كان انخفاض هرمون الذكورة ناتج عن انخفاض LH. و غالباً ما يكون انخفاض LH مصحوباً بانخفاض FSH، مما يوجب التداوي بكليهما. و يجب في هذه الحالات البحث عن سببا انخفاض الهرمونات الأخيرة و علاجه، حيث أن من أسباب الانخفاض أورام الغدة النخامية و غيرها من الأسباب التي لا يجب إهمالها.



    · مضادات هرمون الأنوثة



    زيادة هرمون الأنوثة عند الرجل تؤدى إلى ضعف الانتصاب و فقد الرغبة، و العقم في بعض الأحوال. العلاج يكون بتشخيص و إزالة السبب، و التداوى بأدوية تمنع و صول هرمون الأنوثة إلى مستقبلاته فى الأنسجة.

    بعض هذه الأدوية له تأثير أنثوي بسيط. فبالرغم من أنها تمنع مستقبلات هرمون الأنوثة من استقباله، إلا أن لها (الأدوية) خصائص أنثوية تكفي لإحداث ضعف جنسي و إضعاف الأثر العلاجي. لهذا ، يجب استشارة الطبيب المختص لاختيار العلاج الأنسب.


    · مضادات هرمون اللبن

    مثل هرمون الأنوثة، يوجد هرمون اللبن بصورة طبيعية عند الرجل و المرأة على حد سواء. زيادة مستوى هذا الهرمون تؤدى إلى ضعف الانتصاب و فقدان الرغبة، و العقم، و إفراز اللبن من الثدى فى بعض الأحوال.

    أسباب الزيادة: تؤدى بعض الأدوية إلى زيادة هرمون اللبن. كما تتسبب بعض الأورام الدماغية و الفشل الكلوي فى زيادة النسبة. يتم تحليل نسبة الهرمون صباحاً، مراعاة للساعة البيولوجية، و لا تؤخذ فى الاعتبار الزيادة الطفيفة. كما يوصى بعمل الاختبارات اللازمة لتحديد سبب الزيادة، مثل وظائف الكلى و الأشعة على الدماغ.

    العلاج هو إزالة سبب زيادة الهرمون، بالإضافة إلى أدوية تقلل نسبة الهرمون، مثل " بروموكريبتين " bromocryptin. و لخطورة بعض الأسباب المؤدية لهذه الزيادة، يتعين الدقة البالغة فى التشخيص و العلاج و عدم إهمال البحث عن السبب.





    ۲-العلاج الدوائي لدوالي الخصية

    لا يوجد علاج دوائي لدوالي الخصية المتوسطة و الكبيرة. إلا أن بعض أطباء الذكورة يرون بإمكانية استخدام أدوية قابضة للأوردة في الحالات البسيطة كعلاج مؤقت. هذه الأدوية تستخدم أيضاً في علاج دوالي الساقين،

    أمافي حالة الدوالي المتوسطة أو الكبيرة، فإن الجراحة هي الطريق الصحيح.



    ۳-أدوية تقوية حركة الحيوان المنوي
    · كارنيتين

    هو مادة تتركزفي البربخ اتذي تكتسب فيه الحيوانات المنوية القدرة علي الحركة، و هو ما دعا الأطباء لاستخدامه في تقوية الحركة
    · ترينتال
    هو مادة تزيد من تركيز المركب الكيمائي ATP في ذيل الحيوان المنوي، و هو وقود الحركة.


    · مضادات الأكسدة

    الأكسدة هي تأثير سلبي لمواد ناتجة عن معالجة الأكسجين في الخلايا. يؤدي هذا الضرر إلي ضعف الحركة، زيادة التشوهات و تلف المادة الوراثية التي يحملها الحيوان المنوي. يوجد العديد من المواد و الأدوية المضادة للأكسدة، و علي رأسها فيتامين ه.

    · الفيتامينات
    هي مقويات عامة تزيد من كفاءة الخلايا عامة، و الخلايا سريعة الانقسام خاصه، و منها الخلايا المنتجه للحيوانات المنوية. علي رأس هذه الفيتامينات فيتامين ه، الذي يعمل كمضاد للأكسده مما يحمي الخلايا المنوية من مضارها، و يحسن حركة الحيوانات المنوية، و فيتامين ب و حمض الفوليك الذي يزيد من كفاءة انقسام الخلايا.


    ٤-علاج الالتهابات

    كما ذكرنا، تتسبب الالتهابات في العقم بأساليب مختلفة. يجب عند علاج الالتهابات أن يُعالج الزوج والزوجة و ذلك لأن الميكروبات تنتقل من أحدهما إلي الآخر بحكم العلاقة الزوجية. فإذا عالجنا أحد الطرفين وحده، ينتكس بعد شفائه بسبب انتقال العدوي إليه من الطرف الآخر الذي لم يعالج. و يحدث هذا حتي فى حالة عدم وجود أي أعراض لدي الطرف الآخر.

    تتطلب الحالات المستعصية إجرا، مزرعة.


    ٥-علاج اللزوجة الزائدة

    تتسبب اللزوجة الزائدة في إعاقة حركة الحيوان المنوي. يمكن علاج زيادة الزوجة بأدوية مذيبة للإفرازات مع الإكثار من السوائل و علاج الأسباب إن وجدت.كما يمكن استخدام وسائل الإخصاب المساعد في الحالات المستعصية، حيث يتم تنقية الحيوان المنوي من السائل المنوي ذو اللزوجة العاليه.

    ٦-علاج الانسداد

    يكون ذلك بعلاج سببه إن أمكن (مثل الالتهابات والبلهارسيا) مع استخدام أدوية تمنع تراكم مكونات الأنسجة الليفية التي تؤدي إلي الانسداد. ينجح العلاج عادة في شفاء حالات الانسداد الجزئي. أما في حالة الانسداد الكامل الذي تنعدم فيه الحيوانات المنوية، يجوز تجربة العلاج قبل اللجوء إلي الجراحة أو الحقن المجهري.


    ۷-علاج الأجسام المضادة

    تفضل وسائل الإخصاب المساعد في هذه الحالات. إلا أنه يمكن علاج الأجسام المضادة بالاستخدام الحذر لهرمون الكورتيزون.

    "نَسألُُكُمُ الدعَاء

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 7:28 pm